لقد كسر الأمير هاري الكثير من العادات الملكية للزواج من خطيبته الأميركية ميغان ميركل، بدءاً من الزواج من فتاة أكبر منه سناً، وصولاً الى كونها من أصول أفريقية وغيرها من الأمور. ولكن بدورها أيضاً، غيّرت ميركل الكثير من الأشياء التي كانت تقوم بها في السابق، لتتبع عادات القصر وتقاليده. تعرفي على هذه الأمور من موقع أنوثة.

أمور لا تستطيع ميغان ميركل القيام بها!

- التقاط السيلفي: لقد ظهرت ميغان ميركل خلال مسيرتها كعارضة أزياء في العديد من الصور مع معجبيها، إلا أن هذا الأمر سيختلف الآن كونها أصبحت من عائلة ملكية.

- الخروج بمفردها: ستمنع بالطبع ميغان من الذهاب وحدها إلى أي مكان من دون رجال الأمن لأنها أصبحت من أكثر العائلات شهرة في العالم.

- استخدام مواقع التواصل الاجتماعي: قامت الدوقة بإلغاء حساباتها الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لأن أخبار العائلة الملكية موجودة على الموقع الرسمي بها.

- الإنتخاب: على الرغم من حصولها على الجنسية البريطانية، إلا أن ميغان لا يحق لها الانتخاب وفق العرف البريطاني.

- طلاء الأظافر: ستمنع ميغان من وضع طلاء الأظافر الداكن أو ذات الألوان الغريبة، لأنه بحسب بروتوكول القصر، فإن الدوقة عليها وضع طلاء الأظافر الفاتح والأشبه بلون البشرة.

- التوقيع: بعدما كانت ميغان تمر بين معجبيها وتوقع لهم، إلا أنها الآن لا يمكنها أن توقع مجدداَ.

- شبك الأيدي: وفق عادات العائلة الملكية، تمنع ميغان والأمير هاري من التعبير من مشاعرهما في العلن، إلا أنهما كسرا هذه القاعدة وظهرا في خطوبتهما بوضعيات رومانسية.

- الجلوس: من المفضل عدم وضع الساق فوق الأخرى وفقاً لعادات القصر الملكي.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2020